ضیف وحوار ، خليل التفكجي ، 21-10-1400

Alalam 0 views

 

 

شاهد: الحيل الاسرائيلية من اجل الاستيلاء على القدس المحتلة بأكملها

 

اكد مدير دائرة الخرائط بالجمعية العربية في القدس المحتلة خليل التفكجي، ان هناك اجماع وطني اسرائيلي حول مدينة القدس على انها عاصمة لدولة واحدة وهي رأس قلب الشعب اليهودي، مشيراً الى انه حتى لو جاءت حكومة يمينية او يسارية فانها ستتخذ ذات المنحى.

خاص بالعالم

وقال التفكجي في حوار مع قناة العالم خلال برنامج "ضيف وحوار" وعنوان الحلقة "الاستيطان الاسرائيلية سرقة للارض وصمود فلسطيني ومقدسي"، ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يعتبر القدس غير قابلة للتقسيم وبالتالي هي ذات اغلبية يهودية واقلية عربية، وعلى هذا الاساس ما يجري الآن من بناء الالآف من المستوطنات الاسرائيلية لم يكن مفاجئاً، بل انه ضمن برنامج اسرائيلي وضع في فترة حزب العمل، ثم جاء اولمرت وحزب الليكود، وبعده جاء بينيت.

واوضح التفكجي: ان هذا البرنامج الذي تكلم عن بناء آلاف الوحدات السكنية في القدس المحتلة عام 2020 قد انتهى، والآن دخلت القدس في عام 2050، بمعنى ان البرنامج الاسرائيلي يتكلم عن بناء 58 الف وحدة سكنية وبناء مستوطنات جديدة، وتوسيع المستوطنات القائمة، ايضاً يقوم كيان الاحتلال الاسرائيلي بقوم باعمال استراتيجية بمزاعم المفهوم الامني، لكن عن طريق الاستيطان، عبر عملية تطويق الاحياء الفلسطينية بهذه المستوطنات، ومن ثم يقوم بعملية اختراق لهذه الاحياء الفلسطينية وبعدها تأتي عملية التشتيت لهذه الاحياء.

واضاف التفكجي، ان ما يجري الان في مدينة القدس المحلة من بناء استيطاني سريع، انما هو استباق لمراحل مستقبلية، بمعنى القضاء على مطار القدس ضمن برنامج واضح تماماً باعتبار ان القدس عاصمة للدولة الفلسطينية لها مطارها قد تم انهاء هذا الموضوع، ايضاً في قضية الاغلبية والاقلية تتم بعملية طرد السكان عن طريق هدم المنازل واحلال اسرائيليين ببناء استيطاني، او اقامة مستوطنات فوق الخط الاخضر، معتبراً ان هذا كله يندرج ضمن اطار واضح ان هذه الحقائق هي ستكون وقائع على الارض ستؤخذ بعين الاعتبار في المرحلة النهائية.

ولفت مدير دائرة الخرائط بالجمعية العربية في القدس المحتلة الى ان خارطة 4 حزيران باتت غير موجودة لان هنالك خرائط جديدة ترسم للمستقبل.

تابعوا المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق اعلاه..

تصنيف :

كلمات دليلية :

 

Add Comments