ضيف وحوار ، شمس الدین

Alalam 9 views

 

في حوار حصري مع العالم..

مفتي الديار اليمنية يرحب بالتقارب السعودي الإيراني

أكد مفتي الديار اليمنية الشيخ شمس الدين محمد شرف الدين الترحيب بالتقارب السعودي الإيراني مشيرا إلى أن هذا التقارب ستكون له انعكاسات ايجابية على كافة شعوب المنطقة.

العالم - ضيف وحوار

ورحب محمد شرف الدين خلال برنامج "ضيف الحوار" بإستئناف العلاقات بين ايران السعودية، معلنا عن مباركته لهذا التقارب ومشيرا إلى أنه سينعكس إيجابا على بقية الشعوب وكافة أبناء المنطقة.

اليمن لن يقف حائلا دون التقاربات والتصالحات ما بين المسلمين

وقال المفتي للديار اليمنية، إن اليمن لن يقف حائلا دون التقاربات والتصالحات ما بين المسلمين ولكن لن يشعر الشعب اليمني بالسعادة حتى يرتفع الظلم المفروض عليه ويفك الحصار ويرجع حقه المسلوب.

الشعب اليمني هو من يقرر مصيره

وأكد الشيخ شميس الدين أن الشعب اليمني هو من يقرر مصيره ومستقله والقرار بيد السيد عبدالملك الحوثي المفوض من قبل الشعب، منوه إلى أن ثورة الشعب اليمني كان هدفها الخروج من تحت عباءة الوصاية.

تسخير الجهود الإسلامية من أجل محاربة العدو أمر ضروري

وقال مفتي الديار اليمنية إن اليمن مع كل المقاربات والجهود التي تسعى إلى تهدئة الاوضاع في المنطقة، مشيرا إلى أن العدو لا زال يبث العداوة والبغضاء والاحقاد والخلافات بين الدول الاسلامية من أجل بقائه مدة اطول في المنطقة، لذا يجب على الجميع ان يوحدوا صفوفهم ويسخروا كافة جهودهم الفكرية والاجتماعية والسياسية من اجل مواجهة العدو الحقيقي الا وهو الكيان الصهيوني الغاصب.

وأضاف، أن محورالمقاومة يشكل حجر عثرة امام خطط الغرب ولولا الامام الخميني قدس سره الشريف والجمهورية الاسلامية ما جُنيت ثمار محور المقاومة، مشيرا إلى أن إيران تعمل على تعزير روح الاخوة بين المسلمين من خلال مؤتمر وحدة المسلمين.

وحدة المسلمين امر ضروري

وأكد الشيخ شمس الدين أن السعي من أجل وحدة المسلمين أمر ضروري وفريضية دينية معربا عن شكره وامتنانه للجمهورية الإسلامية شعبا وحكومة على اقامة مؤتمر الوحدة الاسلامية وحرصها على جمع كلمة الامة الاسلامية.

وأشار مفتي الديار اليمنية إلى أن استراتيجية الجمهورية الاسلامية في جمع كلمة الوحدة الاسلامية ناجحة والدليل على ذلك ان الكيان الصهيوني والامبريالية الغربية تعتبر هذه الاستراتجية حجر عثرة امام مشروعها في المنطقة.

واوضح الشيخ شمس الدين أن السبيل لتحقيق الخطوات العملية للوحدة الاسلامية هو بذل الجهود في تعزيز هذه الخطوات ومنها جهود الجمهورية الاسلامية ومؤتمر الوحدة الاسلامية، وكذلك تشكيل لجان للتواصل مع اصحاب القرار في الكثير من المناطق والانظمة الاسلامية لان هناك علماء بارزون لا يحضروا في المؤتمرات.

واضاف، كما يجب اقامة لقاءات وندوات مع اصحاب الفكر والمثقفين والقيادات العسكرية، مشيرا إلى أن اصحاب المنابر وأهل القلم يجب أن يحرصوا على تعزيز الوحدة الاسلامية من خلال المنابر والشعر والمجلات، كما يجب أن تخرج اجتماعات المنظمة الاسلامية على المستوى الزعامات بقرارات حاسمة، موكدا أن الامة الاسلامية لن تنتصر إلا اذا تحقق فيها معنى الاسلام الحقيقي.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

تصنيف :

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية :

 

 

 

 

Add Comments